رئيس لجنة كورونا بمصراتة: أعداد الإصابات أكثر من المعلن.. ونعاني من نقص في الأكسجين

أكد رئيس اللجنة العليا لمكافحة جائحة كورونا بمدينة مصراتة، الدكتور محمد الفقيه، الخميس، إن أعداد الإصابة بفيروس كورونا أكثر من المُعلن عنها بكثير، ويوجد نقص كبير في العناصر الطبية، زاعما أن الوضع الوبائي في المدينة أصبح مستقرًا، وأن هناك إجراءات عدة تم اتخاذها لمواجهة مشكلة نقص أسطوانات الأكسجين التي عانت منها المدينة خلال اليوميين الماضيين.

وأضاف الفقيه، في مقطع مرئي نقلته فضائية “فبراير”، أن هناك قصورًا في تسجيل حالات الشفاء، لأن أغلبية المصابين لا يعلنون عن إصابتهم بكورونا، مرجعًا ذلك إلى العوائق الاجتماعية وعدم التصريح والتلميح بالإصابة، مؤكدًا أن هذا تسبب في نقص تسجيل الإصابات ومتابعتها.

وكشف رئيس اللجنة العليا لمكافحة جائحة كورونا بمصراتة، أن العدد الحقيقي للإصابات أعلى من المعلن، قائلاً:” لدينا أكثر من 1500 حالة، ومن نتابعهم أقل من 200 حالة من خلال فريق طبيبك وفريق تواصل لكن أكثر من 800 أو 900 حالة غير متابعة، وأن ذلك نتيجة أن الناس يرفضون التواصل معنا”.

وأعلن أنهم بصدد إطلاق نظام إلكتروني جديد لرصد الحالات ومتابعتها إلكترونيًا، قائلاً:” الفترة القادمة سيكون لدينا آلية لتغير الأرقام”.

ولفت الفقيه، إلى أن هناك نقصًا في أسطوانات الأكسجين، منذ الأمس وأول أمس الخاصة بمرضى الكورونا، نتيجة الانقطاع المستمر للكهرباء في مدينة مصراتة وليبيا بشكل عام مما تسبب في نقص عمل المصانع الخاصة بتصنيع الأكسجين “.

الوسوم

مقالات ذات صلة