مصدر عسكرى: الجيش الليبي يضبط خلية بالجنوب تضم عناصر مطلوبة دوليا

كشف مصدر عسكري ليبي لـ”العين الإخبارية” النقاب عن عملية نوعية قام بها الجيش الوطني في منطقة “وادي الحياة” جنوبي البلاد.

وقال المصدر، مفضلا عدم ذكر اسمه، إن قوات الجيش الليبي ألقت القبض على 9 عناصر مرترقة كانت تسعى لضرب الاستقرار والأمن في الجنوب.

وأشار المصدر إلى أن من بين المقبوض عليهم اثنين من جنسيات أجنبية جاؤوا من مناطق سيطرة حكومة الوفاق في الغرب، وهما من أبرز المطلوبين على قوائم مجلس الأمن الدولي، دون كشف هويتهما.

وشهد الجنوب الليبي تحركات كبيرة لمرتزقة المعارضة التشادية الموالين لحكومة الوفاق غير الشرعية المسيطرة على مدينة مرزق في أقصى الجنوب الغربي.

وبحسب ذات المصدر فإن منطقة تساوت بمنطقة وادي عتبة بالجنوب تمر عليها الأرتال القادمة من أقاصي الجنوب بشكل أسبوعي حيت سيطرة المعارضة التشادية كبيرة على مناطق (مرزق وجيزاو ولدليم).

ولفت المصدر إلى أن حكومة الوفاق غير الشرعية المدعومة من تركيا تسعى لإمداد المرتزقة بآليات وعتاد حربي تركي لتوسيع دائرة نفوذهم في الجنوب.

وقال شهود عيان لـ “العين الإخبارية” إن مرتزقة حكومة الوفاق يقيمون بوابات استيقاف راجلة ومتحركة لمطاردة أهالي مدينة مرزق الذين هجروا من مدينتهم العام الماضي بعدما اجتاحت فصائل تنظيم داعش الإرهابي والمرتزقة التشاديين أحياء المدينة، مشيرين إلى أن مرتزقة المعارضة التشادية سكنوا بعض منازل أهالي مرزق التي هجروا منها العام الماضي.

مقالات ذات صلة