«الشعوب التركي»: داعش والنصرة والإخوان والمرتزقة شركاء في العمل مع حزب أردوغان

“الشعوب التركي”: حزب أردوغان والدواعش والإخوان والمرتزقة تحالف من قوى الظلام 

 

قالت ابرو جوناى المتحدثة باسم حزب الشعوب الديمقراطى إن تركيا تمر بأكثر الفترات صعوبة واضمحلالا فى تاريخها.

وبدأت “جوناى”، فى مؤتمرها الصحفى الذى يناقش التطورات الجارية على الساحة السياسية والاقتصادية والعسكرية التركية الحديث عن التطورات فى شرق البحر الأبيض المتوسط، قائلة: “هناك أزمة إدارية وأزمة اقتصادية وأزمة اجتماعية خطيرة”.

وأضافت أن القيادة التركية ادخلت تركيا فى حروب وصراعات وتوترات مع جميع الاطراف وعلى مستوى جميع الاصعدة.

وتابعت جوناى إن وسائل الإعلام الموالية للحكومة تتغذى على الحرب والدم ولا تفكر فى مستقبل البلاد.

 وأكدت: أنه “فى حين أن الحرب التى يشنونها فى سوريا وروج آفا والعراق وجنوب كردستان ضمن كراهية الأكراد مستمرة منذ سنوات الا إنهم يعمقون سياساتهم العسكرية فى شرق البحر المتوسط، من القوقاز إلى ليبيا، بسياسة مريضة لا تحمل سوى الدماء والدموع لشعوب هذه الجغرافيا، مثل العثمانية الجديدة”.

وقالت إن حزب العدالة والتنمية يعمل جنبًا إلى جنب مع داعش والنصرة وحركة الإخوان والجماعات العسكرية المرتزقة، مشيرة إلى أن كل هذه المنظمات شركاء فى التحالف فى السياسات الإقليمية لحزب العدالة والتنمية.

واختتمت بقولها أن أصدقاء حكومة حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية هم قوى الظلام، الإمبرياليون الذين تسببوا فى المعاناة لشعوب هذه الجغرافيا لقرون. لا يتخذون خطوة واحدة دون موافقتهم أو حتى يعطوا الضوء الأخضر “.

 

مقالات ذات صلة