امغيب: أردوغان يبني سعادة الأتراك على تعاسة الليبيين وعملاء طرابلس مستمرون في الانبطاح

وجه عضو مجلس النواب سعيد امغيب انتقادات لحكومة الوفاق التي اعتبر أنها تواصل تقديم التنازلات لتركيا التي تأخذ ما تريد إما “نقداً وعداً أو صكوكاً ووعوداً”.

وقال امغيب في منشور له على فيس بوك، إن “الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) يبني سعادة الأتراك على تعاسة الليبيين، والعملاء في المجلس الرئاسي وحكومة (الوفاق) مستمرون في الانبطاح وتوقيع اتفاقيات العار”. 

وأضاف أن “كل يوم يطلب الأتراك المزيد والعملاء الذين يحكمون طرابلس لا توجد في قاموس علاقتهم بالنظام الأردوغاني كلمة لا، وما لا يأخذه أردوغان نقداً وعداً يأخذه صكوكاً ووعوداً بتوقيع اتفاقيات لها أول وليس لها آخر وكلها مشبوهة تنضح خبثاً وفساداً”.

وتابع “لا نكاد نستوعب السبب من وراء توقيع هذه الاتفاقية ونكتشف الأخطار المترتبة عليها حاضراً ومستقبلاً حتى نتفاجأ بأخرى أشد خطراً وأكثر لؤماً، ولا صوت في طرابلس يعلوا فوق صوت فساد عملاء الأتراك”،.

وكانت استحوذت شركة تركية على إدارة الجمارك بموجب اتفاق جديد بين تركيا وحكومة الوفاق.

وكشفت وثائق مسرّبة عن تفاصيل اتفاقية جديدة بين حكومة الوفاق وتركيا، تتيح لأنقرة مراقبة كافة واردات ليبيا والتحكم فيها وفي إدارة الجمارك، عبر شركة مملوكة لرجل أعمال مقرب من الرئيس رجب طيب أردوغان.

 

مقالات ذات صلة