بعد إصابته بـ”كورونا”.. مدير عام سبها الطبي ينفي إصداره تصريحات حول تحول “المركز” لـ”بؤرة”

نفى مدير عام مركز سبها الطبي، الدكتور عبدالرحمن بالحسن عريش، ماتناقلته بعض القنوات والوكالات الإخبارية، وبعض صفحات الفيس بوك، عن تصريح له بأن المركز قد أصبح بؤرة لفيروس كورونا.

وأوضح “بالحسن” في بيان صدر اليوم السبت على صفحة المركز الطبي الرسمية بموقع “فيسبوك”، أنه لم يقدم أي تصريح لأي قناة تلفزيونية بعد إصابته بفيروس كورونا وهو متواجد الأن في الحجر المنزلي.

كان مدير مركز العزل الصحي في سبها، علي السعيدي، قد صرح في وقت ماضي، بأن الطاقم الطبي الذي جاء من طرابلس خلال الأسابيع الماضية لتقديم الدعم ومساعدة الأطقم الطبية في المدينة لمواجهة فيروس كورونا المستجد غادر عائدا إلى العاصمة.

وأَضاف “السعيدي” في تصريحات صحفية، أن “الأطقم الطبية من أبناء مدينة سبها باشرت على الفور العمل في مركز العزل الصحي الذي لا يزال يعمل وتوجد به حالتين مصابتين بفيروس كورونا وتتلقى العلاج”.

وأوضح أن مركز العزل الصحي في سبها لا يزال يعمل رغم أنه يعاني من تذبذب التيار الكهربائي الذي يؤثر على أجهزة المركز.

الوسوم

مقالات ذات صلة