“بومطاري”: المصرف المركزي ساهم في حصول كبار التجار على العملة الأجنبية وبيعها في السوق السوداء

اتهم فرج بومطاري، وزير المالية والاقتصاد بحكومة فائز السراج، المصرف المركزي بقيادة الصديق الكبير في التسبب تعطيل مصالح التجار فيما يخص التحويلات الأجنبية التي يمنحها للبعض ويمنعها عن الآخرين.

وقال “بومطاري”، في مقابلة مع قناة “الوسط” في إن إصدار قرار بإيقاف مصلحة الجمارك دخول البضائع والمنتجات المستوردة من قبل جميع التجار عبر الموانئ كان وفق القانون والإجراءات المعمول بها بحسب التشريعات واللاوائح.

وأوضح أن القانون الليبي يمنع دخول البضائع والمنتجات المستوردة عبر التجار في حال لم يحصل على الأموال عبر القنوات الرسمية للدولة المتمثلة في المصارف التجارية عبر الحوالات المالية المباشرة وإجراءات أخرى لم تعد متاحة بسبب قرارات المصرف المركزي بطرابلس.

وأكد أن حكومة الوفاق خالفت القانون المالي للدولة واتخذت قرارات من خلال السماح للتجار بالاستيراد بدون اعتماد مستندي، والذي تم تمديدها أكثر من مناسبة بسبب استمرار رفض المركزي فتح الحوالات المباشرة.

وهاجم “بومطاري” المصرف المركزي، قائلا: “إن استمرار المركزي في التعامل بهذا الطريقة عبر استعمال أدوات السياسية النقدية بصورة خاطئة من خلال الاعتمادات المستندية التي تدار بشكل سيء والتي ساهمت في حصول كبار التجار على الأموال بالعملة الأجنبية وبيعها في السوق الموازي سيؤثر على الحياة الاقتصادية للبلاد على المدى الطويل”.

وواصل هجومه على المصرف “إن الموضوع يُوضح وجود مشكلة تسبب بها المصرف المركزي من خلال رفضه منح العملة الأجنبية لجميع التجار وبمختلف فئاتهم عبر جميع المصارف التجارية والقنوات الرسمية”.

ولفت “بومطاري” أن حكومة الوفاق وصلت إلى طريق مسدود مع المصرف المركزي الذي يرفض تغيير سياساته النقدية، وعدم الوقوف ضد مصالح التجار أو الإضرار بالقطاع الخاص أو الإضرار بالاقتصاد الوطني.

 

 

مقالات ذات صلة