جمال شلوف: 2 مليون ليبي يمكن استفتاؤهم إلكترونيا في أي حل سياسي أو أمني

قال جمال شلوف، رئيس مؤسسة سلفيوم للدراسات والأبحاث، إن المفوضية العليا للانتخابات تمتلك منظومة ناخبين مسجل بها أكثر من مليوني ناخب والتي يمكن من خلالها التعامل مع الناخبين من خلال أرقام هواتفهم.

وتساءل “شلوف”، عبر حسابه على فيسبوك، قائلا: “ما الذي يمنع أن يستفتى الليبيون عن أي حل سياسي أو أمني يتعلق بمصيرهم عبر استفتاء إلكتروني برعاية وإشراف منظمات دولية كالأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية وحتى دول عملية برلين؟”.

وأضاف أنه منذ انتخابات لجنة صياغة الدستور 2014 والتسجيل في قائمة الناخبين في مفوضية الانتخابات قد تم ربط الرقم الوطني للناخب برقم الهاتف الذي أرسل رسالة التسجيل.

وأوضح أنه تم تطوير منظومة الناخبين في انتخابات مجلس النواب وصار يمكن للناخب تغيير مركزه الانتخابي عبر رسالة بنفس الهاتف الذي تم به التسجيل.

واختتم بقوله: أن الاستفتاء الإلكتروني يمكن أن يعرفوا من خلاله رأي الليبيين في تقرير مصيرهم الذي هو حق أصيل من حقوقهم، فمن حقنا نحن الليبيون أن نقرر مصيرنا، وأن نستعيد استقلالية قرارنا السيادي.

مقالات ذات صلة