وزير الخارجية التركي يبحث مع نظيره الأمريكي تطورات الأزمة الليبية والوضع في شرق المتوسط 

بحث وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، تطورات الأزمة الليبية والوضع في شرق المتوسط.

من جانبه، قال «بومبيو» في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إنه “بحث مع الوزير التركي ضرورة خفض حدة التوترات في منطقة شرق المتوسط، التي يدور حولها الجدل بين تركيا من جهة واليونان والاتحاد الأوروبي وبعض الدول الإقليمية من جهة أخرى، بسبب أعمال التنقيب عن النفط والغاز التي تقوم بها تركيا هناك”.

على الجانب الأخر، قال تشاووش أوغلو خلال مؤتمر صحفي، إنه شرح لبومبيو القضية التي وصفها بـ «المشروعة» التي تتبناها تركيا في المنطقة، مشيرًا إلى أنهما بحثا الوضع في ليبيا، واتفقا على مواصلة المناقشات على مستوى الخبراء.

جدير بالذكر أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، كان قد أعلن الجمعة الماضية في تغريدة أن “بلاده ستواصل اتخاذ إجراءات ملموسة استجابة لمن يقوضون السلام والأمن والاستقرار في ليبيا”، على حد قوله.

وقال إن “الولايات المتحدة فرضت عقوبات مالية على شبكة من المهربين الذين يسهمون في عدم الاستقرار في ليبيا وحرمان الشعب الليبي من الموارد الاقتصادية. سنواصل اتخاذ إجراءات ملموسة استجابة لمن يقوضون السلام والأمن والاستقرار في ليبيا” على حد قوله.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد أعلنت الخميس الماضي، فرض عقوبات واتخاذ إجراءات ضد شبكة من المهربين الذين يساهمون في عدم استقرار ليبيا وتهدد أمنها.

الوسوم

مقالات ذات صلة