السراج يبحث المستجدات الليبية مع وزيري دفاع قطر وتركيا

عقد رئيس حكومة الوفاق فائز السراج اجتماعا اليوم السبت مع وزيري دفاع قطر وتركيا، لمناقشة المستجدات الليبية، وفقا لما نشرته وسائل إعلام قطرية.

في المقابل قالت وسائل إعلام تابعة للسراج إن المحادثات تناولت مستجدات الأوضاع في ليبيا والتحشيد العسكري شرق سرت ومنطقة الجفرة، كما تطرقت إلى مجالات التعاون العسكري والأمني وبرامج بناء القدرات الأمنية والدفاعية لقوات حكومة الوفاق، إضافة إلى آليات التنسيق بين وزارات الدفاع في الدول الثلاث.

وأشارت إلى أن المحادثات شهدت حضور كل من النائب بالمجلس الرئاسي لـ”الوفاق” أحمد معيتيق، ووكيل وزارة الدفاع صلاح النمروش ورئيس الأركان العامة، وآمر المنطقة العسكرية الغربية أسامة جويلي.

ووصل وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ورئيس الأركان يشار غولر اليوم الاثنين إلى العاصمة طرابلس، بالتزامن مع زيارة وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية.

وعقد الوزيران اجتماعا لدى وصولهما مع وكيل وزارة الدفاع بحكومة الوفاق صلاح النمروش.

وأعقب ذلك لقاء الوزيرين التركي والقطري مع عدد من قادة المليشيات وآمري المناطق العسكرية التابعة لحكومة السراج.

في السياق نفسه، قالت وزارة الدفاع القطرية إن العطية اجتمع مع آمر (ما تسمى المنطقى الوسطى العسكرية) محمد الحداد، وقائد (ما تدعى) منطقة طرابلس العسكرية عبد الباسط مروان، بحضور السفير القطري لدى طرابلس محمد بن ناصر بن جاسم آل ثاني وعدد من الضباط والقادة العسكريين القطريين.

وعقب اللقاء أعلن النمروش عن بناء ما أسماه “تعاون ثلاثي بين ليبيا (ممثلة في حكومة السراج) وقطر وتركيا” لرفع قدرات المؤسسات العسكرية (على حد ادعائه)، وقال: “اتفقنا على أن الحوار السياسي هو الحل الوحيد للأزمة الليبية وضرورة دعم هذا المسار الذي من شأنه تعزيز الاستقرار في البلاد” على حد زعمه.

من جانبه، قال وزير الدفاع التركي، إن بلاده تقف إلى جانب “الحكومة الشرعية” المعترف بها من الأمم المتحدة، مضيفاً: “ليبيا ملك لليبيين” على حد زعمه.

وأضاف أكار: “نعتقد أننا سنحقق النتائج المرجوة من خلال دعم إخواننا الليبيين في قضيتهم العادلة” على حد تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة