باشاغا: نعد لاتفاقيات جديدة مع قطر وتركيا.. و”سرت منزوعة السلاح” فكرة تحتاج إلى نقاش

قال وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا إن محادثاته مع وزيري دفاع تركيا خلوصي أكار، وقطر خالد العطية، اليوم الاثنين شملت تعزيز التعاون في المجال الدفاعي.

وأضاف باشاغا في تصريحات إعلامية عقب اللقاء اليوم الاثنين: “سوف نتعاون في المجالات الأخرى الاقتصاديه والتنموية والخدمية، وهذه كلها تكمل بعضها بعضا.

وتابع: “الدفاع عن طرابلس (في إشارة إلى سيطرة المليشيات) يحتاج إلى أن نهتم بملفات الخدمات والملفات الأخرى الاقتصادية، والبدء في تنمية حقيقية ليست فقط الدفاع، والمجال العسكري.

وأشار إلى أن وزارته تسعى لتوقيع اتفاقيات جديدة مع الجانبين، مواصلا: “سيكون هناك تطوير للقدرات الأمنية من ناحية التدريب ونقل الخبرة الدولية، وكذلك الإمكانيات، وهذا سوف نسعى فيه بعد توقيع اتفاقيات أمنيه تخص وزارة الداخلية”.

وأشار وزير داخلية “الوفاق” إلى أن جعل منطقة سرت والجفرة منزوعة السلاح لا يزال فكرة تحتاج إلى مزيد من التفاصيل، وأن ذلك مرتبط بملف النفط والملف العسكري، فكلها أمور متداخلة وتحتاج إلى نقاش أكبر.

ووصل الوزيران إلى العاصمة طرابلس وعقدا اجتماعا لدى وصولهما مع وكيل وزارة الدفاع بحكومة الوفاق صلاح النمروش مع عدد من قادة المليشيات وآمري المناطق العسكرية التابعة لحكومة السراج، تبعه زيارة “مركز التدريب الأمني المشترك”.

وأعقب ذلك لقاء الوزيرين برئيس حكومة الوفاق فائز السراج، وتناولوا خلاله مستجدات الأوضاع في ليبيا والتحشيد العسكري شرق سرت ومنطقة الجفرة، كما تطرقت إلى مجالات التعاون العسكري والأمني وبرامج بناء القدرات الأمنية والدفاعية لقوات حكومة الوفاق (المليشيات المسلحة)، إضافة إلى آليات التنسيق بين وزارات الدفاع في الدول الثلاث.

الوسوم

مقالات ذات صلة