مبعوث أمريكا السابق بليبيا: عناد طرفي الصراع في ليبيا سبب طغيان المليشيات المسلحة

أكد المبعوث الأمريكي السابق إلى ليبيا جوناثان وينر، أمس الأحد، على صعوبة مواجهة المتطرفين ونزع سلاح الميليشيات وسط الصراع بين طرفي الأزمة في ليبيا.

وقال «وينر»، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن “عناد طرفي الصراع سبب تدهور الأوضاع الأمنية و طغيان المليشيات المسلحة”، مبينا أن “إنهاء هذا الصراع سيوفر الأساس لمواجهة هؤلاء المجرمين والمتطرفين ولنزع السلاح على نطاق أوسع”.

وكانت واشنطن قد حذرت طرفي النزاع في ليبيا من مغبة التصعيد العسكري حول مدينة سرت الساحلية.

جدير بالذكر أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، كان قد أعلن الجمعة الماضية في تغريدة أن “بلاده ستواصل اتخاذ إجراءات ملموسة استجابة لمن يقوضون السلام والأمن والاستقرار في ليبيا”، على حد قوله.

وقال إن “الولايات المتحدة فرضت عقوبات مالية على شبكة من المهربين الذين يسهمون في عدم الاستقرار في ليبيا وحرمان الشعب الليبي من الموارد الاقتصادية. سنواصل اتخاذ إجراءات ملموسة استجابة لمن يقوضون السلام والأمن والاستقرار في ليبيا” على حد قوله.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد أعلنت الخميس الماضي، فرض عقوبات واتخاذ إجراءات ضد شبكة من المهربين الذين يساهمون في عدم استقرار ليبيا وتهدد أمنها.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة