اقتصاد تركيا يواصل الإنهيار.. عجز الموازنة يصل  لـ 139 مليار ليرة خلال 7 أشهر

يواصل الاقتصاد التركي الانهيار، خصوصًا في ظل السياسات الاقتصادية لحزب العدالة والتنمية التي هوت بالليرة التركية إلى أدنى مستوياتها أمام الدولار الأمريكي، وأدت إلى هروب العديد من المستثمرين ورؤوس الأموال إلى خارج البلاد، ما خلق أزمة بطالة كبيرة بين الشباب التركي.

وفي هذا السياق أعلنت وزارة الخزانة والمالية التركية، في بيان صادر عنها، أن رصيد موازنة الحكومة المركزية سجل عجزًا قدره 29.7 مليار ليرة في شهر يوليو الماضي. وبذلك يبلغ عجز الموازنة خلال السبعة شهور الماضية 139.1 مليار ليرة.

وأوضح البيان أن نفقات موازنة الحكومة المركزية خلال شهر يوليو 2020،  بلغت 116.2 مليار ليرة، في حين بلغت عائدات الموازنة 86.5 مليار ليرة، ما سجل عجزًا في الموازنة قدره 29.7 مليار ليرة.

وتابع البيان، أن “نفقات الميزانية الأولية بلغت 107.8 مليار ليرة، في حين بلغ العجز الأولي 21.2 مليار ليرة”.

جدير بالذكر أن الميزانية الحكومية كانت قد حققت فائضًا في الفترة نفسها من العام الماضي قدره 9 مليارات و901 مليون ليرة تركية، إلا أن هذا الوضع تغير خلال العام الحالي لتسجل عجزًا وصل إلى 29 مليارًا و696 مليون ليرة خلال شهر يوليو من هذا العام.

إلى جانب ذلك، كانت الميزانية قد سجلت فائضًا أوليًا قدره 17 مليارًا و620 مليون ليرة في يوليو 2019، إلا أنها سجلت خلال الفترة نفسها من هذا العام عجزًا أوليًا قدره 21 مليارًا و240 مليون ليرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة