«العقوري»: نأسف للأسباب التي تدفع بعض الشباب للمخاطرة بالهجرة غير الشرعية

علق رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب يوسف العقوري، على التقارير الواردة بشأ قيام مجموعة من الشباب الليبي بالمخاطرة بعبور البحر المتوسط للوصول إلى شواطئ جنوب أوروبا .

وقال “العقوري” في بيان له، اليوم الثلاثاء، إنه يأسف للقيام بعمل خطير كهذا والاتجاه لعصابات تهريب البشر وأنه يتفهم الظروف الصعبة التي يعيشها الشباب الليبي، والتي تضطرهم لحلول يائسة وخطيرة.

وأضاف أنه من المحزن أن يخاطر الشباب بأرواحهم للحصول على حقوق أساسية من المفترض أن يجدوها في بلادهم .

وشدد “العقوري” على أهمية أن تقوم الحكومة بإعطاء ملف الشباب الأولوية التي يستحقها وضرورة العمل على اتخاذ إجراءات عاجلة لفتح فرص العمل أمامهم وتحسين ظروف حياتهم، وأنه بالإمكان عمل شيء ما إذا ركزت الحكومة عملها على ذلك .

وأوضح “العقوري” أن مشاركة الشباب بشكل أكبر في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، يعد التحدي الوطني الأكبر ويعتبر مسؤولية الجميع دون استثناء، مما يتطلب مشروع وطني شامل للاهتمام بشريحة الشباب، مؤكداً أن ليبيا لا يجب أن تفرط في ثروتها من الشباب والذي يعد أساس أي مشروع للتنمية والنهوض بالوطن .

وعبر رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، عن أمله في استقرار الأوضاع والذي بدوره سيساعد في العمل على ملف الشباب، مؤكداً أن ليبيا دولة غنية بمواردها وتحتاج لسواعد شبابها والذي سيكون أمامه العديد من الفرص الواعدة .

الوسوم

مقالات ذات صلة