اخبار مميزة

«بشير السويحلي»: لن نقبل بأقل من انسحاب كامل غير مشروط من الحقول والموانئ النفطية

اعتبر بشير السويحلي، نجل رئيس مجلس الدولة الأسبق «عبدالرحمن السويحلي»، أن “زيارة وزيري دفاع قطر تركيا وكذلك وزير خارجية ألمانيا إلى طرابلس؛ تأتي في سياق الفرصة الأخيرة لحل قضية سرت والجفرة ومنشآت النفط”، على حد زعمه.
وادعى «نجل السويحلي» في  تغريدة له عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، قائلًا: “نحن لن نقبل بأقل من انسحاب كامل وشامل وغير مشروط بما فيه كل الموانئ والحقول النفطية وإلا الصدام قادم لا محالة”، بحسب قوله.
جدير بالذكر أن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ورئيس الأركان يشار غولر وصلا، أمس الاثنين، إلى العاصمة طرابلس، بالتزامن مع زيارة وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية، وعقد الوزيران اجتماعا لدى وصولهما مع وكيل وزارة الدفاع بحكومة الوفاق صلاح النمروش، وأعقب ذلك لقاء الوزيرين التركي والقطري مع عدد من قادة المليشيات وآمري المناطق العسكرية التابعة لحكومة السراج.
وتأتي تلك الزيارة «المشبوهة» بدعم علني من تركيا وقطر اللتين تستخدمان حكومة السراج التنظيمات الإرهابية والمليشيات المسلحة والمرتزقة والفصائل الموالية لتركيا في السطو على غرب ليبيا، فيما تقود تركيا المشهد المسلح في غرب ليبيا وتهيمن على القرار فيه، وأنشأت قواعد عسكرية جوية وبحرية في مصراتة وطرابلس والوطية ومؤخرا الخمس.
كما تستمر تركيا في التحشيد شرق مصراتة تمهيدا للهجوم على مدينتي سرت والجفرة، وهو ما ينذر بتصاعد الأزمة لاسيما مع إعلان مصر أن هاتين المدينتين “خط أحمر” لا يمكن تجاوزه.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى