«بوشناف» يتفقد بلديات الجبل الأخضر ويستطلع آراء المواطنين حول الأوضاع الأمنية

أجرى وزير الداخلية في الحكومة الليبية المستشار إبراهيم بوشناف جولة تفقدية في ساعات متأخرة من ليلة أمس الإثنين بنطاق اختصاص بلديات الجبل الأخضر متمثلة في البيضاء ووردامة وشحات، وذلك للاطمئنان على سير العمل الأمني. 

ورافق «بوشناف» خلال الجولة مدير أمن البيضاء العميد خالد البسطة، ومدير أمن شحات العميد دكتور محمد فرج، إضافة إلى مدير أمن وردامة العقيد موسى عبدالله سعد، وعدد من مسؤولي الوزارة والمديريات.

وشملت الجولة كافة شوارع ومفترقات البلديات الثلاثة، حيث تفقد الوزير خلال هذه الجولة الانتشار الأمني، ومدى الجاهزية العالية لكافة أقسام ووحدات مديريات الأمن الثلاث.

واطلع «بوشناف» على الأوضاع الأمنية في بلديات الجبل الأخضر، من خلال استقراء آراء أعضاء هيئة الشرطة المكلفين بمهام التأمين والدوريات، المنتشرين على طول الطريق الدائري ومفترقات طرق وشوارع المدن التي شملتها الجولة.

وناقش الوزير مع عدد من المواطنين الأوضاع المعيشية، مطمئنا من خلالهم على استتباب الأمن وعمل أعضاء هيئة الشرطة على ضبط الشارع العام ومنع الجريمة بما يحترم كافة حقوق المواطنين.

وثمن المستشار إبراهيم بوشناف عمل رجال الأمن، مؤكدا أنهم الحصن الحصين للمواطن من خلال حمايته والوقوف حائلا ضد كافة المؤامرات التي تحاك ضد الوطن من قبل العدو الخارجي الذي يحاول استغلال معاناة المواطن المفتعلة، لتقويض الأمن والاستقرار في كافة مدن ومناطق سيطرة الحكومة الليبية.

وأكد وزير الداخلية على ضرورة استمرار العمل وفقا لهذا النهج بما يحمي المواطن ويؤمن ظهر القوات المسلحة التي تحمي الإرهاب، وبما يحافظ على أمن واستقرار الجبهة الداخلية للمنطقة.

وشدد على أن كافة مدن ومناطق الجبل الأخضر لطالما كانت الدرع الحصين للوطن من خلال احتضان الحكومة الليبية، وكذلك تقديم آلاف الشهداء لأجل اجتثاث الإرهاب من كافة ربوع الوطن.

.

 

مقالات ذات صلة