مبابي مهاجم فرنسا بعد فوز باريس سان جيرمان: أشعر بأجواء كأس العالم

قال كيليان مبابي إنه يشعر بأجواء مماثلة لمسيرة فرنسا نحو الفوز بكأس العالم لكرة القدم في 2018 بعد وصول باريس سان جيرمان إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بانتصاره الرائع 3-صفر على رازن بال شبورت لايبزيج يوم الثلاثاء.

وأبلغ مهاجم منتخب فرنسا مؤتمرا صحفيا ”أشعر بالأجواء نفسها لأننا نجحنا في صنع مجموعة تدرك أهميتها والكل يؤدي دوره.

”نقوم بالعديد من الأنشطة خارج الملعب، ربما يعد الأمر زائدا عن الحد بالنسبة للبعض لكن بهذه الطريقة تأتي الألقاب“.

وأضاف ”من الأسهل بذل الجهد والتضحية من أجل زملائك إذا كانوا أصدقائك“.

وقدم مبابي أداء متوسطا أمام لايبزيج، لكنه عاد للتو من إصابة في الكاحل وما زال يفتقر للياقة المباريات.

ولعب لمدة ساعة خلال الفوز 2-1 على أتلانتا في دور الثمانية، وساعد باريس سان جيرمان على تعديل النتيجة بعد أن كان متأخرا 1-صفر.

وقال المهاجم البالغ من العمر 21 عاما ”عندما تعرضت للإصابة أمام سانت إيتيين (في نهائي كأس فرنسا في 24 يوليو تموز)، اعتقدت أن مشواري في دوري الأبطال انتهى“.

وتابع ”لكن في اليوم التالي قلت لنفسي إنني بحاجة لأن أكون جزءا من هذه الرحلة، حتى لو لم أشارك، على الأقل أمنح الفريق أجواء جيدة“.

ويلتقي باريس سان جيرمان مع أولمبيك ليون أو بايرن ميونيخ في النهائي يوم الأحد المقبل، ويفضل مبابي مواجهة الفريق الفرنسي.

وقال ”أفضل مواجهة ليون لأنه فريق فرنسي، لكن إذا واجهنا بايرن فلا بأس أيضا“.

الوسوم

مقالات ذات صلة