«إعلام مليشيات مصراتة»: «بيت المال» تفقد محاور غرب سرت للوقوف على تمركزات «قواتنا الباسلة»

شاركت ما تسمى “غرفة عمليات سرت والجفرة” التابعة لحكومة الوفاق، اليوم الخميس، مجموعة من الصور لآمر ما تسمى ” غرفة عمليات سرت والجفرة” التابعة لمليشيات مصراتة، إبراهيم بيت المال، و” أحمد هاشم” آمر العمليات بالغرفة الميدانية، وهما يقومان بجولة في محاور غرب سرت.

وزعمت الغرفة، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن “بيت المال” تفقد المحاور للوقوف على تمركزات ما أطلقت عليها” القوات الباسلة” وخطوطها الأمامية.

وادعت الفرفة، أن “بيت المال” زار ما يعرف بـ”المستشفى الميداني” الوشكة، لمصافحة الطواقم الطبية والطبية المساعدة العاملة به، والثناء على دورهم المشرف والبطولي منذ انطلاق عمليات الغرفة، على حد تعبيرها.

وكان إبراهيم بيت المال، قد زعم في وقت سابق، أن قوات حكومة الوفاق – المليشيات المسلحة والمرتزقة والعناصر الإرهابية- مستعدة لصدِّ أيّ هجوم وصفه بـ”العبثي” من قبل “حفتر”- القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر- على المدن الغربيّة.

وادعى “بيت المال” في تصريح لقناة “الجزيرة” القطرية، إنّ قوات حكومة الوفاق مستعدّة لصدِّ أي هجوم عبثيّ من ما وصفها بـ”مليشيات حفتر” -القوات المسلحة العربية الليبية- على المدن الغربية.

وأضاف “بيت المال”:” نحن نحترم وقف إطلاق النار وتعهداتنا الدوليّة، لكننا لن نقف مكتوفي الأيدي أمام أيّ محاولة فاشلة يريد “حفتر ومليشياته” استغلالها لنقض التزاماته التي تعوّدنا على نقضها في كلّ مرة”، على حد زعمه.

وأشار “بيت المال” إلى أنّ تحركات من وصفهم بـ”مرتزقة حفتر” الأخيرة وإمداداته المسلحة تناقض المفاوضات الدوليّة بشأن العمل على أن تكون مدينتي سرت والجفرة منزوعتي السلاح، على حد تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة