«قوة حماية طرابلس»: ثلاث مدن ترفض مشاركة طرح الأحمال.. ونشطاء من مصراتة يردون: اتهام مدينتنا «تصرف صبياني»

أعلنت في الساعات الأولى من اليوم الخميس، ما يطلق عليها “قوة حماية طرابلس” التابعة لداخلية الوفاق -غير الشرعية- في بيان، انتهاء الاجتماع مع  مسؤولي و مهندسي الشركة العامة للكهرباء بخصوص موضوع مشكلة الكهرباء، وقد عزى المهندسون بحسب خبراتهم أن هناك بعض المدن لا تريد ولم تُشارك في طرح الأحمال ومن هذه المدن “مصراتة والخمس والزاوية”، و قالوا أيضاً بأنه لو التزمت هذه المدن بطرح الأحمال لكانت أوقات الطرح لا تتجاوز (3 ساعات) بالتساوي بين المدن.

شركة الكهرباء والرطوبة

وكانت الشركة العامّة للكهرباء، قد أرجعت أمس الأربعاء، سبب حدوث إظلام تامّ في شبكة المنطقة الغربيّة والوسطى والجنوبية، إلى إرتفاع نسبة الرطوبة في المنطقة الغربية “ابوكماش -زوارة”.

وأشارت الشركة عبر مكتبها الإعلاميّ، إلى أنّ ارتفاع نسبة الرطوبة أدى إلى فصل خطوط تصريف القدرة من محطة الجبل الغربي “الرويس”، مما تسبّب في حدوث أضرار في بعض دوائر نقل الطاقة، نتج عنه خروج المحطة عن الخدمة من مصراتة شرقًا إلى رأس اجدير غربًا، بالإضافة إلى المنطقة الجنوبية، مؤكدة أنّ العمل جارٍ على إعادة بناء الشبكة الكهربائية.

فتنة وصراع المدن

من جانبه وصف بشير السويحلي، نجل رئيس مجلس الدولة الأسبق «عبدالرحمن السويحلي»، في  تغريدة له عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، موقف شركة الكهرباء بأنه مجرد غطاء للفشل التي وقعت فيه” قائلًا: “نجحت شركة الكهرباء بتغطية فشلها وتحويل الموضوع إلى فتنة وصراع بين المدن، برافو والله ذكاء جهنمي رهيب يا فشلة!”.

المدني وتصرفاته صبيانية

في سياق متصل رفض المتحدث باسم  «شعبة الإعلام الحربي» التابعة للوفاق عبدالمالك المدني تصريحات «قوة حماية طرابلس» عن رفض بعض المدن بينها مصراتة المشاركة في طرح الأحمال .

وتساءل «المدني» عبر صفحته الرسمية على فيسبوك،  عن سبب “تأجيج الرأي العام بمثل هذه التصريحات التي أكدت من خلالها حماية طرابلس أن مصراتة من بين المدن الرافضة لطرح الأحمال”، مضيفا: “الكهرباء في مصراتة تنقطع وبساعات متفاوتة لا تختلف كثيراً عن العاصمة ولم ترفض مصراتة يوماً طرح الأحمال واسألوا شركة الكهرباء عن ذلك”.

وأعرب «المدني» عن استغرابه من هذه التصريحات ومن إجتماع «قوة حماية طرابلس» مع شركة الكهرباء،  معتبرًا إياها «تصرفات صبيانية».

جدير بالذكر أن العاصمة طرابلس والمناطق المجاورة لها وصولًا للجنوب تعاني من انقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر مع تكرار حالات الإطفاء العام لأسباب وحجج مختلفة كان آخرها أمس الأربعاء بسبب ارتفاع نسبة الرطوبة وفقًا لما أعلنته الشركة.

الوسوم

مقالات ذات صلة