«البعثة الأممية»: السراج وعقيلة صالح عبرا عن قرارات شجاعة ليبيا بأمس الحاجة إليها

رحبت الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، اليوم الجمعة، بنقاط التوافق الواردة في البيانين الصادرين عن كل من رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج  ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح.

وقالت “ويليامز” في بيان صادر عن البعثة الأممية، اليوم الجمعة، إن السراج وعقيلة صالح عبرا عن قرارات شجاعة، ليبيا بأمس الحاجة إليها في هذا الوقت العصيب، حيث دعيا إلى وقف إطلاق النار على أمل أن يُفضي هذا الأمر إلى الإسراع في تطبيق توافقات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) والبدء بترحيل جميع القوات الأجنبية والمرتزقة الموجودين على الأراضي الليبية.

ودعت “ويليام” إلى التطبيق العاجل والسريع  لدعوة “السراج وعقيلة صالح” لفك ما وصفته بـ”الحصار” عن إنتاج وتصدير النفط وتطبيق الإرشادات المالية التي ذُكرت في البيانين.

وشددت وليامز، على أن الاستمرار في حرمان الشعب الليبي من ثرواته النفطية يعتبر ضربا من التعنت غير المقبول محلياً ودولياً، وحثت جميع الأطراف إلى الارتقاء لمستوى المرحلة التاريخية وتَحمّل مسؤولياتهم الكاملة أمام الشعب الليبي، على حد قولها.

نوهت الممثلة الأممية، بأن المبادرتين تبعثان الأمل في إيجاد حل سياسي وسلمي للأزمة الليبية التي طال أمدها وصولاً إلى تحقيق إرادة الشعب الليبي للعيش بسلام وكرامة.

وكان فايز السراج، قد أصدر اليوم الجمعة، قرارا بوقف إطلاق النار والعمليات العسكرية، لافتا إلى أن تحقيق وقف الفعلي يقتضي أن تصبح منطقتي سرت والجفرة منزوعتي السلاح وتقوم الأجهزة الشرطية من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلهما، على حد قوله.

ومن جانبه، دعا المستشار عقيلة صالح، إلى وقف إطلاق نار شامل وكافة العمليات القتالية والبدء في إجراء انتخابات نزيهة.

وقال “صالح”، إن وقف إطلاق النار يقطع الطريق أمام التدخلات الخارجية ويخرج المرتزقة ويفكك الميليشيات ويساهم في عودة ضخ النفط، معربا عن تطلعه أن يتم تشكيل شرطة أمنية رسمية مختلطة لتأمين سرت تمهيدا لتوحيد مؤسسات الدولة.

الوسوم

مقالات ذات صلة