رئيس حزب الحركة القومية التركي: منْ يتجرأ على أسطولنا سيدفع الثمن غاليا

زعم رئيس حزب الحركة القومية التركي، دولت باهتشلي، الخميس، أن أي تحرك خارجي عدائي ضد سفن بلاده في بحار المنطقة سوف يواجه بقوة وحزم، حسبما أفادت وكالة الأناضول التركية.

وقال باهتشلي، في بيان له، الخميس، إن “من يتجرأ على مواجهة أسطولنا وسفننا في البحرين المتوسط وإيجة سيدفع الثمن غاليا جدا”، على حد قوله.

ولفت رئيس الحزب، إلى أن مطالب تركيا في شرق المتوسط متطابقة مع القوانين الدولية، وأن أنقرة تمكنت من قلب الطاولة رأسا على عقب عبر الخطوات التي اتخذتها في تلك المنطقة، على حد زعمه.

وأكد أن ما وصفه “استفزازات اليونان” في شرق المتوسط لن تجدي نفعا، لافتا إلى أن فرنسا تعمل على تصعيد التوتر في المتوسط عبر إرسالها قوات بحرية وجوية إلى المنطقة، على حد تعبيره.

وادعى باهتشلي، أن تركيا تسعى لإحلال الأمن والاستقرار والسلام في ليبيا.

اتهم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وفي وقت سابق، نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، بانتهاج سياسة “تزعزع استقرار أوروبا”، داعيا الدول الأوروبية إلى التصدي لهذه السياسة.

الوسوم

مقالات ذات صلة