روسيا: نرحب باستئناف «نشاط النفط» في ليبيا ولكن هناك ضرورة ملحة لتحقيق التوزيع العادل

قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زخاروفا، إن بلادها ترحب بقرار «استئناف نشاط صناعة النفط الليبية، الذي اتخذه القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، المشير خليفة حفتر» في 16 أغسطس الجاري.

ودعت زخاروفا، في مؤتمر صحفي، نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية، إلى ضرورة توزيع عائدات تصدير النفط بـ«شفافية وعدل بين مناطق البلاد لما فيه مصلحة الشعب الليبي بأكمله»، ولفتت إلى أهمية الموارد الهيدروكربونية باعتبارها المصدر الرئيسي لثروة ليبيا وشعبها.

وأشارت إلى أن الاقتصاد الليبي تكبد خسائر تتجاوز 8 مليارات دولار جراء «الحصار» المفروض على الحقول النفطية ووقف تصديره، على حد تعبيرها.

وعن عدد المواطنين الروس في ليبيا، أوضحت الناطقة، أن البعثة الدبلوماسية الروسية في ليبيا لا تعمل حاليًا، لكن هناك حوالي 40 مواطنًا روسيًا يعيشون في ليبيا.

ولفتت إلى أن معظم الـ40 نساء متزوجات من ليبيين، وقالت:«هذه بيانات مؤكدة».

الوسوم

مقالات ذات صلة