شيخ الأزهر: كل الدعم لوقف إطلاق النار وإعلاء مصلحة ليبيا

وصف الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وقف إطلاق النار في ليبيا بالـ”خطوة على طريق السلام”.

وقال الطيب عبر صفحته بموقع “فيسبوك”: “وقف إطلاق النار في ليبيا بداية مبشرة لاستقرار الأوضاع، وخطوة مهمة على طريق السلام في هذا البلد الشقيق الذي عانى كثيرًا من آثار الفرقة والانقسام والتدخلات”.

وأعرب شيخ الأزهر عن دعمه لوقف إطلاق النار في ليبيا، بقوله: “كل الدعم لهذا الاتفاق الذي يستهدف إعلاء مصلحة ليبيا واستقلالها ووحدتها الوطنية”.

وأصدر فائز السراج قرارا، اليوم الجمعة، بوقف إطلاق النار والعمليات العسكرية، لافتا في بيان له إلى أن تحقيق وقف الفعلي يقتضي أن تصبح منطقتي سرت والجفرة منزوعتي السلاح، وتقوم الأجهزة الشرطية من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلهما، على حد قوله.

ومن جانبه، دعا المستشار عقيلة صالح، إلى وقف إطلاق نار شامل وكافة العمليات القتالية والبدء في إجراء انتخابات نزيهة.

وقال “صالح”، إن وقف إطلاق النار يقطع الطريق أمام التدخلات الخارجية ويخرج المرتزقة ويفكك الميليشيات ويساهم في عودة ضخ النفط، معربا عن تطلعه أن يتم تشكيل شرطة أمنية رسمية مختلطة لتأمين سرت تمهيدا لتوحيد مؤسسات الدولة.

الوسوم

مقالات ذات صلة