فرنسا تدعو جميع الأطراف الليبية لتنفيذ فعلي لوقف الاقتتال

دعت فرنسا جميع الأطراف الليبية إلى تنفيذ فعلى لوقف الاقتتال والانخراط فى عقد اتفاق طويل الأمد لوقف إطلاق النار، وذلك حسبما أفادت فضائية “سكاى نيوز عربية”، فى خبر عاجل لها..

 

وكانت حكومة الوفاق فى ليبيا قد أعلنت، اليوم الجمعة، وقف إطلاق نار فى كل الأراضى الليبية، ودعت إلى جعل سرت والجفرة منطقتين منزوعتى السلاح.

 

وأصدر المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق بيانا قال فيه: “انطلاقا من مسؤوليته السياسية والوطنية، وما يفرضه الوضع الحالى الذى تمر به البلاد والمنطقة، وظروف الجائحة، يصدر رئيس المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق الوطنى تعليماته لجميع القوات العسكرية بالوقف الفورى لإطلاق النار وكافة العمليات القتالية فى كل الأراضى الليبية”.

 

وأكد المجلس الرئاسى أن “تحقيق وقف فعلى لإطلاق النار يقتضى أن تصبح منطقتا سرت والجفرة منزوعتى السلاح وتقوم الأجهزة الشرطية من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلها”.

 

وأضاف البيان أن “رئيس المجلس الرئاسى إذ يبادر بالإعلان عن وقف إطلاق النار يؤكد أن الغاية هى استرجاع السيادة الكاملة على التراب الليبى وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة”.

 

كما أكد رئيس المجلس الرئاسى على دعوته إلى “انتخابات رئاسية وبرلمانية خلال شهر مارس القادم، وفق قاعدة دستورية مناسبة يتم الاتفاق عليها بين الليبيين”.

من جهته، قال رئيس مجلس النواب الليبى المستشار عقيلة صالح، أن وقف إطلاق النار يقطع الطريق على أى تدخلات عسكرية أجنبية وينهى تدخل المرتزقة، يجب تفكيك الميليشيات لاسترجاع السيادة الوطنية الكاملة، نسعى لتجاوز وطى صفحة الصراع والاقتتال..

 

مقالات ذات صلة