وزير الخارجية الألماني: على اللجنة العسكرية الليبية “5+5” تنفيذ إعلان وقف النار

رحب وزير الخارجية الألماني هيكو ماس بآخر التطورات في ليبيا، داعيا جميع الأطراف إلى الالتزام بوقف إطلاق النار.

ونقلت وزارة الخارجية الألمانية في بيان لها اليوم الجمعة، وترجمته “الساعة 24″، قول ماس: “نرحب ترحيبا حارا بإعلان الاتفاق بين رئيس المجلس الرئاسي الليبي السراج ورئيس مجلس النواب صالح”.

واعتبر الوزير الألماني هذا تطورا مهما نحو حل سياسي للصراع الليبي المتعثر، داعيا اللجنة العسكرية المشتركة (5 + 5) أن تجتمع الآن وتنفذ اتفاق إطلاق النار؛ مشيرا إلى أن رفع عودة إنتاج النفط والتوزيع العادل لعائداته سيعطي الليبيين أملاً جديداً.

وأضاف هايكو ماس قائلا: “إنني أقدر الرغبة في التسوية التي كانت ضرورية لهذه الاتفاقية، ففي العديد من المحادثات في طرابلس وعواصم أخرى في الأيام والأسابيع القليلة الماضية، قمت بالسعي نحو هذا الاتفاق بقوة، وندعو جميع الأطراف المتورطة في النزاع إلى دعم تنفيذ النقاط المتفق عليها هنا ومرافقتها بشكل بناء”.

واختتم الوزير الألماني: “نود أن نشكر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والممثل الخاص للأمم المتحدة بالنيابة في ليبيا، ستيفاني ويليامز، على جهودهم الدؤوبة في عملية بناء الثقة بين الجانبين والتعاون الممتاز في إطار عملية برلين، وسنواصل العمل بنشاط لإيجاد حل سياسي للصراع”.

وأصدر السراج قرارا بوقف إطلاق النار والعمليات العسكرية، لافتا في بيان له إلى أن تحقيق وقف الفعلي يقتضي أن تصبح منطقتي سرت والجفرة منزوعتي السلاح، وتقوم الأجهزة الشرطية من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلهما، على حد قوله.

ومن جانبه، دعا المستشار عقيلة صالح، إلى وقف إطلاق نار شامل وكافة العمليات القتالية والبدء في إجراء انتخابات نزيهة.

وقال “صالح”، إن وقف إطلاق النار يقطع الطريق أمام التدخلات الخارجية ويخرج المرتزقة ويفكك الميليشيات ويساهم في عودة ضخ النفط، معربا عن تطلعه أن يتم تشكيل شرطة أمنية رسمية مختلطة لتأمين سرت تمهيدا لتوحيد مؤسسات الدولة.

الوسوم

مقالات ذات صلة