“أعيان الزاوية”: لن نمتثل لقرارات باشاغا

هاجم (ما يدعى) مجلس حكماء وأعيان الزاوية وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، اعتراضا على قرار الإيقاف الاحتياطي لمدير أمن المدينة علي اللافي ومجموعة من زملائه، (والذي صدر نتيجة وقوع خلافات بين المليشيات المسلحة).

وأكد المجلس الداعم للمليشيات المسلحة في بيانه، الذي حصلت “الساعة 24” على نسخة منه، عدم امتثاله لقرار باشاغا، ودعا في سبيل ذلك المجلس الرئاسي إلى إسناد عملية تأمين معبر راس اجدير الحدودي مع تونس إلى مليشيا “القوة المشتركة”.

وشدد البيان على أن الزاوية لها خصوصية عن غيرها، وطالب المجلس البلدي باتخاذ ما يلزم لإلغاء قرار حكومة الوفاق بشأن الحدود الإدارية لزوارة.

يشار إلى استمرار الاحتجاجات لليوم الثاني على التوالي ضد فائز السراج ووزير الداخلية بحكومته فتحي باشاغا لليوم الثاني على التوالي والتي تخللها إشعال النيران وتكسير الأماكن الخاصة بوزارة داخلية “الوفاق” في المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة