رئيس أقدم حزب مصري: وقف إطلاق النار فى ليبيا ينهي أطماع القوى الخارجية

رحب المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد، رئيس اللجنة الدستورية والتشريعية بمجلس النواب بقرار وقف إطلاق النار فى ليبيا، وهو القرار الذى أعلنه رئيس مجلس النواب الليبى عقيلة صالح، ورئيس المجلس الرئاسى الليبى فايز السراج.

واعتبر «أبو شقة»، في بيان صحفي، أن ما حدث فى وقف إطلاق النار فى ليبيا هو نجاح للسياسة المصرية التى لا تتقاعس عن حماية الأمن القومى، مشيرا إلى أن وقف إطلاق النار يصب فى مصلحة الشعب الليبي الذى عانى خلال السنوات الماضية من نزيف الدماء على الأراضى الليبية، ودخول عناصر من المرتزقة البلاد لصالح دول لا تريد سوى نهب ثروات ليبيا والدخول بها فى نفق لا ينتهى من الفوضى وعدم الاستقرار، وهو ما يستنزف طاقة المواطن الليبى ويجعله يعيش حالة اللاجدوى.

وأشاد أبو شقة بالدور المصرى للحفاظ على سلامة الشعب الليبى وأراضيه، وهو ما أعلنه صراحة الرئيس عبدالفتاح السيسى الذى يدرك خطورة الوضع فى ليبيا، وتأثيره على المنطقة بأسرها خاصة من قبل بعض القوى التي داعبتها أوهام استعادة السيطرة القديمة على المنطقة.

وأشار رئيس الوفد إلى أن مصر ظلت طوال تاريخها حريصة على أمنها القومى، وأن القوات المسلحة المصرية ظلت هى الدرع المحافظة على الأمن القومى المصرى وعلى سلامة الأراضى المصرية، ومدافعة عن كامل التراب المصرى، وتقف مصر عند حدودها ولا تمتد إلى الآخرين بسوء. وظل الجيش المصرى حريصاً على البناء فى الداخل والحفاظ على الحدود الخارجية للوطن تطبيقاً لشعاره الدائم «يد تبنى ويد تحمل السلاح»، فالجيش المصرى يبنى ولا يهدم.

مقالات ذات صلة