طاهر السني: مسار الاستقرار يبدأ بالحوار السياسي ومحاسبة من ارتكب جرائم حرب

قال طاهر السنى، مندوب المجلس الرئاسى فى الأمم المتحدة، إن مسار الاستقرار يبدأ بحوار سياسي شامل لكل مناطق ليبيا ومكوناتها وتياراتها والفاعلين، يتم فيه الاتفاق على قاعدة دستورية لعقد انتخابات رئاسية وبرلمانية بإشراف أممي ودولي كامل وانهاء المراحل الانتقالية، وتفعيل العدالة الانتقالية ومحاسبة من ارتكب جرائم حرب، لأن الجرائم لن تسقط بالتقادم.

وادّعى السنى على حسابه الرسمى بموقع تويتر، أن هذه المبادرة ليست أول مرة تقدم للحل السلمي ، مضيفا، كنّا ولازلنا نرحب بكافة المبادرات السياسية الصادقة، لكن نرفض تفصيلها على أشخاص، لأن للشعب حق تقرير المصير، والسؤال: هل سيلتزم من أشعل الحرب على طرابلس ومن باركها ودعمها ثم انهزم فيها بوقف اطلاق النار؟ سنرى ،لكن لن نقبل المناورات أو أي تهديد جديد”.

مقالات ذات صلة