مستشار «عقيلة»: هناك تنسيق كامل بين البرلمان والجيش بشأن إعلان وقف إطلاق النار

قال فتحي المريمي، مستشار رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، السبت، إن هناك تنسيقا كاملا بين البرلمان الليبي والجيش بقيادة المشير خليفة حفتر، بشأن إعلان وقف إطلاق النار في ليبيا، مشيرا إلى أن مسألة إخلاء مدينتي سرت والجفرة من القوات العسكرية، متروك للجنة 5+5.

 وأكد «المريمي»، في تصريحات لصحيفة «روسيا اليوم» إن ثوابت البرلمان الليبي في أي مفاوضات تتلخص في عدة نقاط، أهمها تشكيل مجلس رئاسي جديد مكون من رئيس ونائبين له يمثلون الأقاليم الليبية الثلاثة: برقة وفزان وطرابلس، وأن تكون هناك حكومة ليبية مستقلة ومنفصلة تماما عن المجلس الرئاسي، كذلك خروج المليشيات التركية من ليبيا والمرتزقة الذين تم جلبهم بشكل كامل من الأراضي الليبية، على أن تكون هناك انتخابات رئاسية وبرلمانية في أقرب وقت ممكن.

ونوه المريمي بأن مخرجات مؤتمر برلين هي المرجعية الأولى لأي مفاوضات في الفترة المقبلة، بالإضافة إلى توحيد المؤسسات الليبية، خاصة البنك المركزي، وتلبية متطلبات المواطن الليبي في الغذاء والدواء والكهرباء، مشيرا إلى أن وثيقة القاهرة لا تختلف  بالمجمل عن مخرجات مؤتمر برلين. 

وأشار المريمي إلى أن مسألة إخلاء مدينة سرت من المسلحين أمر متروك للمفاوضات وتحدده لجنة 5+5، ولا يمكن الحديث عنها الآن، مؤكدا أن مدينة سرت لا توجد فيها فعليا قوات عسكرية، بل في محيطها.

مقالات ذات صلة