خالد المشري: سنتصدى لكل من تسول له نفسه خلق الفتنة تحت مسمى حرية التعبير

قال خالد المشرى رئيس ما يسمي المجلس الاستشارى للدولة، في تغريدة له على حسابه الشخصى بموقع تويتر، لن نسمح لأي شخص المساس بمبادئ ثورة فبراير وسنتصدى لكل من تسول له نفسه خلق الفتنة والقيام بأعمال التخريب تحت مسمى حرية التعبير والتظاهر السلمى.

وجاءت التغريدة بعد التظاهرات التى نشبت  ضد وزير الداخلية، لاستمرار لضعف حكومة الوفاق والتي يتزعمها “فائز السراج”، وعدم تلبيتها لاحتياجات المواطن الليبي من خدمات أساسية للحياة، فضلا عن انتهاكات وزير داخلية “الوفاق” فتحي باشاغا واستعانته بالمرتزقة السوريين التركمان للوصول إلى سدة الحكم وعدم قدرته على السيطرة على المليشيات، خرجت أمس الخميس، تظاهرات في مدينة الزاوية احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وتراجع الخدمات وانقطاع التيار الكهربائي بالساعات.

وطالت التظاهرات، وزير داخلية “الوفاق” فتحي باشاغا، حيث ندد المتظاهرون بممارسات وزير الداخلية رافعين لافتات وشعارات مناهضة له ومعبرة عن الاستياء الشعبي من الوضع الحالي في المدنية منها:” لا لغرفة الإخوان” و”يسقط العجلاتي في إشارة منهم لفتحي باشاغا”.

وامتدت التظاهرات الغاضبة في مدينة الزاوية، ضد تدني الوضع المعيشي وتراجع الخدمات إلى منطقة الحرشة غرب المدينة، وذلك بعد اتساع رقعة الاحتجاجات، وإشعال الإطارات، الأمر الذي واجهته “الوفاق” بالاعتداء المسلح من قبل المليشيات التابعة لوزارة الداخلية في حكومة الوفاق برئاسة “باشاغا”

 

 

مقالات ذات صلة