خبير استراتيجي: رفض مصر دخول ليبيا دوامة الفوضى المسلحة جعل جميع الأطراف تتجه للمفاوضات

علق العميد خالد عكاشة، مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، على إعلان وقف إطلاق النار في ليبيا، قائلا إن هذا الإعلان خطوة جادة من قبل قيادات حكومة الوفاق في الانخراط للعملية السياسية، موضحا أن المبادرة المصرية وإعلان القاهرة وضعت نقاطا كثيرة فوق حروف هذه الأزمة المعقدة.

وأضاف “عكاشة” خلال اتصال هاتفي ببرنامج “التاسعة”، المذاع على شاشة التلفزيون المصري، أن الحديث المصري الصريح والواضح حول رفض مصر دخول ليبيا دوامة من الفوضى المسلحة يهدد الأمن القومي المصري، كما أن وضع مصر لعدد من الخطوط الحمراء كان على قدر من الأهمية والجدية لجعل الأطراف كلها، وليس حكومة الوفاق فقط، فقد شهدنا تغير وتبدل إيجابي في مواقف أوروبية مثل إيطاليا وألمانيا.

وأشار إلى أن هذا التحول فارق وإيجابي ويسير في الطريق الصحيح، والمفاوضات جارية وهناك العديد من جلسات الحوار في جنيف حاليا ويحضرها ممثلون للأطراف الليبية، وهناك رعاية ألمانية وفق مؤتمر برلين، والذي يعتبر المرجعية الأساسية حتى الآن كممثل للمجتمع الدولي، والخطوط مفتوحة بين الأطراف، ولم يكن من المصادفة خروج بيان البرلمان الليبي وحكومة الوفاق، وكان إعلان موجود وتتويج لمجموعة من الاتصالات وجلسات الحوار.

مقالات ذات صلة