“بلديات ورشفانة”: نرفض أي قرارات من باشاغا لأنه مغتصب للسلطة ويستقوي بالسوريين

أعلن عمداء وبلديات مناطق ورشفانة، رفض القاطع لأي تعليمات أو قرارات تصدر من فتحي باشاغا وزير داخلية السراج، معتبرينه مغتصبا للسلطة ويستقوى بالسوريين .

وقالوا فى بيان مشترك :” نعلن نحن عمداء بلديات مناطق ورشفانة إننا نتضامن مع الحراك الشعبي لكل المدن الغربية لتحسين المعيشة للمواطن، ونؤكد رفضنا لكل إجراءات وممارسات وزير الداخلية المفوضية فتحي باشاغا والتي مجملها تستهدف ضرب الاستقرار وزعزعة الأوضاع فى مناطق غرب طرابلس”.

وتابع البيان :” ونؤكد رفضنا رفضا تاما لأي تواجد للسوريين داخل الحدود الإدارية بمناطق ورشفانة لأنها منطقة أمنة وضرورة خروج السوريين خارج المدن التي يتحتمى بها باشاغا وأن تواجدهم يشوة ويسئ لتضحيات ثوارنا الذين قدموا الغالي والنفيس من أجل إرساء أسس الدولة المدنية الحديثة “.

واستطرد البيان :” ونبلغ من خلال إعلاننا هذا مديريات الأمن الوطني والأجهزة الأمنية داخل نطاق بلديتنا بضرورة رفض أي تعليمات أو أي قرارات تصدر عن باشاغا بكوننا نعتبره مغتصب لسلطات وزارة الداخلية من خلال استقوائه بالسوريين”.

مقالات ذات صلة