باحث ألماني: نجاح وقف إطلاق النار يتوقف على مصالح الفاعلين الخاصة في ليبيا

علّق الباحث في المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمن، ولفرام لاخر، على إعلان الوقف الفوري لإطلاق النار والدعوة لتنظيم انتخابات، الذي أطلقه رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، الجمعة.

ورأى الباحث في المعهد الألماني، في تصريحات له، نقلتها صحيفة “أحوال تركية”، أن مصالح الفاعلين الخاصة يمكن بسهولة أن تحبط المحادثات مهما كانت المرحلة التي بلغتها.

وأشار إلى أن الخلافات وعدم الخوض في بعض المواضيع يكشف ما وراء الأكمة، موضحًا أن المنطقة المنزوعة السلاح خطة أميركية وبريطانية وألمانية تهدف لاحتواء تأثير الدول الأخرى في الميدان.

وأعلن كل من، رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، أول أمس الجمعة، في بيانين منفصلين، وقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة الليبية شهدها الأسبوع.

وتضمن البيانان الدعوة إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي، إضافة إلى نزع السلاح من مدينة سرت الاستراتيجية المتنازع عليها، فضلا عن إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في مارس 2021م.

مقالات ذات صلة