تقرير ألماني: تركيا نقلت «شحنة عسكرية مهمة» إلى ليبيا على متن طائرات «إيرباص»

فضح تقرير إعلامي ألماني، قيام الجيش التركي بنقل «شحنة مهمة حربيا» على متن طائرات من طراز إيرباص إلى ليبيا، وواصل بذلك انتهاك الحظر الأممي المفروض على توريد أسلحة لليبيا.

وكشفت إذاعة «بافاريا» الألمانية، اليوم الثلاثاء، عن أن تركيا قامت بإحدى عشر طلعة جوية على الأقل إلى ليبيا بطائرات عسكرية من طراز «إيه 400 إم».

وقال متحدث باسم شركة «إيرباص» في مدينة ميونخ الألمانية: “إن تركيا، العضوة في حلف شمال الأطلسي «الناتو» من الدول المؤسسة لبرنامج «إيه 400 إم» عام 2003 بجانب ألمانيا وفرنسا ودول أخرى في الاتحاد الأوروبي ويجرى التركيب النهائي لطائرات «إيه 400 إم» في إسبانيا”، بحسب تقرير مشترك بين شبكة «ARD» الألمانية الإعلامية بالتعاون مع مجلة «شتيرن» الألمانية.

وأضاف المتحدث “تركيا حصلت حتى الآن على تسع طائرات من هذا الطراز، وأوشكت على تسلم العاشرة، وتُجرى صيانة الطائرات في مدينة قيصرية التركية وتزويدها بقطع الغيار”، مشددا على أن «إيرباص» غير مسؤولة عن المواد التي تنقلها دولة ما إلى أخرى على متن طائراتها.

بدوره، قال خبير شؤون الدفاع في الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، هارل-هاينتس برونر: “من المهم أن نكيف قوانين التجارة الخارجية ذات الصلة وفقا لذلك، من أجل تجنب شيء كهذا في المستقبل”.

ومن جانبه، طالب خبير شؤون التسليح في حزب الخضر، توبايس ليندنبر، بضرورة كشف ملابسات ما تحدثت عنه التقارير، قائلا: “لا يمكن أن تساعد شركة أوروبية تركيا في كسر حظر الأسلحة المفروض على ليبيا”.

وشددت النائبة البرلمانية عن حزب «اليسار» الألماني، سيفيم دادلين، على ضرورة إنهاء ألمانيا التعاون الأوروبي في مشاريع التسلح في برنامج «أوكار» مع دولة تركيا، نظرا لما تقوم به الأخيرة من استخدامات عدائية تضر بقارة أوروبا.

الوسوم

مقالات ذات صلة