«جعودة»: على السراج أن يقول كلمة واحدة «أنا مستقيل»

قال عضو مجلس الدولة الاستشاري، صالح جعودة، إن خروج المواطنين بمظاهرات في العاصمة طرابلس هو حقّ طبيعي لا بّد أن تكفله الدولة.

وأضاف “جعودة” في لقاء مع قناة “ليبيا الأحرار” التي تبثُّ من تركيا وتمولها قطر، أمس الإثنين، أن فائز السراج ومستشاريه هم من عطّلوا تشكيل الحكومة.

وزعم أن هناك خارجين عن القانون أطلقوا الرصاص في الهواء خلال المظاهرات، معروف لدينا ولديكم ولوزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا، متسائلا:” لماذا لم تؤمّن كل القوة الأمنية بدلًا من أن يؤمّن رتل؟.

وادعى أن الدولة رئيسها الشرعي وهو السراج ومعه أعضاء الرئاسي، متابعا:” اثنان منهم يشتكون على مواقع التواصل الاجتماعي، ووزير الداخلية يحمل رسائل وتوجيهات مضادّة لرئيس المجلس الرئاسي الذي يوجّه مستشاريه ضدَّ أعضاء الحكومة”.

وتابع عضو مجلس الدولة الاستشاري:” على السراج أن يقول كلمة واحدة وهي: أنا مستقيل”.

وتواصلت التظاهرات ضد حكومة الوفاق في يومها الثالث على التوالي، المطالبة بمحاربة الفساد وتردى الأوضاع المعيشية، وتجاهل المتظاهرون خطاب السراج لهم أمس الاثنين وإعطائهم الوعود بتحسين أوضاعهم، ونادوا بإسقاط الرئاسي وإخراج المرتزقة السوريين من البلاد بعد نهب ميزانية الدولة لصالحهم.

وكانت مليشيا «النواصي» قامت على مدار اليومين الماضيين باعتقال عدد من منظمي الاحتجاجات المسمى بحراك 23 أغسطس من بينهم «مهند إبراهيم الكوافي»، و«ناصر الزياني»، و«الصادق الزياني»، والأخوين «محمود ومحمد القمودي»، وتم نقلهم جميعًا لجهة مجهولة.

كما أطلقت مليشيا النواصي التي يقودها مصطفى قدور، الرصاص الحي وبشكل عشوائي على المتظاهرين العزل والأبرياء في ميدان الشهداء ما أدى إلى سقوط جرحى أول من أمس الأحد في صفوف المتظاهرين الذين يطالبون بتحسين ظروفهم المعيشية وتوفير الخدمات.

وعبرت كلا من السفارة الأمريكية والبعثة الأممية في بيانين منفصلين أمس الاثنين عن استيائهما من قمع التظاهرات، وحثتا على تلبية مطالب الشعب العادلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة