«البيدجا»: قبضت على «3800 مهاجر» بعرض البحر في يوم واحد 

اتهم المعاقب من مجلس الأمن عبدالرحمن ميلاد الملقب بـ «البيدجا» والقائد الميداني في مليشيات الزاوية، المنظمات الإنسانية التي تعمل على إنقاذ المهاجرين في عرض البحر بأنهم “مجرد سماسرة”، كما لم يستثن دولا مثل إيطاليا ومالطا. 

وزعم «البيدجا» المطلوب للنائب العام بتهم البيع والاتجار بالبشر، في مداخلة هاتفية على قناة الوسط، أن “جهاز «خفر السواحل» هو الذي يقف ضد الهجرة غير الشرعية، كما أنني تمكنت في يوم واحد من القبض على 3800 مهاجرا في عرض البحر من مختلف الجنسيات بما فيهم ليبيين”، لافتًا “ورغم ذلك مجلس الأمن يشن الحرب علي”، بحسب ادعائه. 

وطالب «البيدجا» الشعب الليبي والدولة بالوقوف وراء خفر السواحل ودعمه، قائلًا: ” تمكنت من إلقاء القبض على جرافة بها 1200 مهاجر”، مشيرًا إلى أن  “المهاجرين يحشرون أنفسهم حتى في القوارب المطاطية المعرضة للغرق، كما قبضت قبل ذلك على قارب مطاطي به 180 نفر”.

وأوضح «البيدجا» أنه سيعود إلى “العمل بحفر السواحل ومحاربة الهجرة غير الشرعية متى وفرت لهم الدولة الدعم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة