“حسني بي”: محاربة الفساد تتحقق بتجفيف منابعه بالشركات العامة

قال رجل الأعمال الليبي حسني بي، إن مطالب الحراك الشعبي”محاربة الفساد” تتحقق من خلال تجفيف منابع الفساد بالشركات العامة و الوزارات، “كهرباء و ماء.

وتابع “بي” – الذي تلاحقه هو الآخر اتهامات بالفساد والاحتكار – فى تدوينة على حسابه بموقع فيس بوك “كاش و غلاء”، الحل بقرار السراج 1300/2018 ليشمل الجميع حكومة و شعب، تنخفض الأسعار 35%، واستبدال الدعم يحقق عدالة و توفر وقود.

وفى إبريل الماضي، استنكر رجل الأعمال الليبي حسني بي إنفاق حكومة فائز السراج ميزانية 700 مليون دينار على وزارة الخارجية، بالنظر إلى أعمالها؛ وقال بي في تدوينة على موقع “فيسبوك” اليوم الجمعة إن “الخارجية الليبية تكلفتها 1.8 مليار دولار سنويا”، لافتا إلى أن هذه الميزانية تكفي لبناء برج خليفة بدبي كل سنة، على حد قوله.

وأوضح رجل الأعمال أن ميزانية وزارة الخارجية تقدر بـ700 مليون دينار، مشيرا إلى أن الوظيفة بهذه الوزارة أصبحت جوهرة الغنائم ويتصارع من أجلها المتصارعون وهي أحد أسباب الاقتتال الجاري، مؤكدا أنها كارثة اقتصادية بالفوائد الوظيفية.

مقالات ذات صلة