«دردور»: تظاهرات طرابلس انقلاب أمني و«أسطبل إعلام الكرامة» يوجه للتخريب

وصف فرج دردور، والذي تقدمه قنوات «الإخوان» بوصفه «محلل سياسي وباحث»،  مقطع فيديو مجتزأ من سياقة يرصد تظاهرات طرابلس، قائلًا: “انقلاب أمني واسطبل اعلام الكرامة يوجه للتخريب”

وقال «دردور»، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “هتافات المتظاهرين الذين هجموا على منزل السراج، ليس لها علاقة بمطالب خدمية يعلم الجميع أن المتسبب الأول في انهيارها هو حفتر، فهو من شن الحروب فدمر البنية التحتية للكهرباء، وقفل النفط حتى ينهار الاقتصاد، وقطع الماء وطبع العملة المزورة واشترى بها الدولار ليرتفع سعره وتختفي السيولة”. على حد زعمه.

وتابع «دردور»، المعروف بولائه لتركيا ودفاعه عن غزوها لليبيا، “ومع هذا يهتف المتظاهرون ضد البركان وتركيا ولا يذكرون حفتر والجنجاويد والفاغنر والسوريين واليمنيين الذين جلبهم حفتر”، خاتمًا “اسطبل إعلام الكرامة تجاهل ما يحدثه حفتر من قتل في سرت وصار يقود الخارجين عن القانون ويحرضهم على التخريب”، بحسب ادعائه.

ودرج المدعو فرج دردور، على استخدام ألفاظا نابية في مهاجمة كل من يؤيد القوات المسلحة العربية الليبية، وحربها على الإرهاب، وهو الأمر الذي يتنافى مع الصورة التي يحاول الظهور بها كشخص أكاديمي من المفترض أن يفكر قبل أن يلفظ بعبارات لا تليق بشخص جاهل وغير متعلم.

وكان «دردور»،  قد صرح في وقت سابق في حوار لقناة “ليبيا الأحرار”، الذراع الإعلامية لتنظيم الإخوان المسلمين في ليبيا، أنه فخور بتحالف الوفاق مع تركيا معتبرًا أن ذلك الأمر “قلب كثيرا من الموازين” على حد زعمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة