وزير الخارجية الألماني: الوضع في “شرق المتوسط” خطير للغاية وليس في صالح تركيا

  • قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الثلاثاء، إن هناك نية للحوار لدى تركيا بشأن التوتر شرق المتوسط.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، الثلاثاء، عقب لقائهما في أنقرة، حيث وصف الوضع شرق المتوسط بـ”الخطير للغاية”.

وأضاف ماس: “بحثنا مع تشاووش أوغلو، الوضع الخطير شرق المتوسط، فالأمر لا يخص الاتحاد الأوروبي فقط بل الناتو أيضا”.

واعتبر أن “تصاعد التوتر شرق المتوسط ليس في صالح الاتحاد الأوروبي ولا اليونان ولا تركيا”.

وأردف ماس: “ينبغي حل التوتر شرق المتوسط بالدبلوماسية، ولمسنا نية للحوار لدى تركيا ويتعين تهيئة الظروف السياسية لذلك داخل الاتحاد الأوروبي”.

ولفت إلى أنه في حال إجراء تركيا واليونان مباحثات مباشرة وبناءة، فإنه يمكن التوصل إلى نتائج مرضية لكلا الطرفين.

وأكد أنه لا يمكن حل الخلافات شرق المتوسط بوسائل عسكرية، بل يتعين حلها بالطرق الدبلوماسية، حتى لوكان ذلك صعبا واستغرق وقتا.

وذكر ماس، أن كلا من تركيا واليونان ترفضان أي شروط مسبقة لبدء الحوار، مشيرا إلى أن هذا الأمر في الواقع من شأنه تهيئة الظروف لإجراء مباحثات مباشرة.

وأعرب عن استعداد ألمانيا لدعم عملية الحوار الملحة بين تركيا واليونان بكل ما في وسعها.

وأشار ماس إلى أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيجتمعون الأربعاء والخميس في برلين، وسيتناولون ملف شرق المتوسط، مؤكدا أهمية مباحثاته بأنقرة وأثينا في هذا الإطار.

الوسوم

مقالات ذات صلة