“تبون” و”ماكرون” يبحثان سبل إجراء المشاورات السياسية وخروج المرتزقة من ليبيا

بحث الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الخميس، مع نظيره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، سبل دعم وقف إطلاق النار في ليبيا، والبدء في إجراء مشاورات سياسية والتمسك بخروج القوات الأجنبية والمرتزقة.

وقالت رئاسة الجمهورية الجزائرية في بيان، إن “تبون” تلقى اليوم مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي بحثا خلالها الرئيسان تطور العلاقات بين البلدين والقضايا المشتركة.

وناقش الرئيسان المستجدات في ليبيا ومالي، واتفقا على ضرورة البدء في المشاورات السياسية والتمسك بخروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.

وكانت فرنسا والجزائر قد أعربتا عن قلقلهما من الأوضاع في مالي إثر الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس أبو بكر كيتا وحكومته.

الوسوم

مقالات ذات صلة