يوسف الشريف: عدو ليبيا الأول في «أهلها»

رأى يوسف الشريف الكاتب ووزير الإعلام الأسبق، أن عدو ليبيا الأول في أهلها قبل أن يكون في غيرهم، مشيرا إلى أنهم يتقاسمون الحكم ظاهرا وباطنا ويتبادلون تهم الفساد ويتبرأون من كل فاسد.

وقال الشريف، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “ليس علينا أن نبحث عن عدو ليبيا الأول في غير أهلها، عدوها الأول في أهلها قبل أن يكون في غير أهلها، المالكون لرقابنا، المتمتعون بالمياه الدائمة والكهرباء الدائمة والسيولة الدائمة والوقود الدائم ولا يقفون في طابور اسطوانات الغاز”.

وأضاف “الغريب أنهم يتشاركون معنا في أحلامنا بليبيا المستقبل الزاهر لكننا نختلف عنهم، نحن نريده مستقبلا برؤية ليبية شاملة وهم يريدونه وفق عقولهم هم ورؤيتهم هم وسياستهم هم وتخطيطهم هم ومعتقدهم هم”.

وتابع “يتقاسمون الحكم ظاهرا وباطنا ويتبادلون تهم الفساد فيما بينهم ويتبرأون من كل فاسد، يتوهمون أننا لا نعرف حقيقتهم وهم في هذا مخطئون لأن الليبيين في معظمهم يعرفونهم ويعرفون قديمهم من جديدهم وما تضخم الفساد يوما عن يوم وعدم إفساح الطريق أمام «الدولة المدنية» إلا دليلا واحدا على تورطهم فيما يرفضه الليبيون”.

واستطرد “ليبيون لا نشك في ليبيتهم لكنهم ليسوا ليبيين بتوجهاتهم، متحزبون وجماعات ومجموعات وفئات وزعامات تعتقد أنها تمتلك وحدها مفتاح الطريق إلى الفردوس وهذا وهم عليهم أن يتوقفوا عن تداوله”.

الوسوم

مقالات ذات صلة