«بويصير»: «اتحاد طلبة مصراتة»  أثبت لنا أن الليبيين ليسوا كلهم «قطعان»

زعم محمد بويصير، المحلل السياسي الموالي لـ«حكومة الوفاق»، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن المناظره الانتخابية التى تجرى فى مدينة مصراتة، دليل على أن الليبيين يوجد بينهم أُناس متحضره وليسوا كلهم “قطعان”.

وتابع “بويصير” الذي يقيم في أمريكا ويدعي نضاله من هناك لأجل ليبيا،:” تحية لاتحاد طلبة مصراته الذى نظم المناسبة”.

وكان “بويصير”، قد قال في وقت سابق، إن النقاط الواردة في بيان السراج «إيجابية»، مدعيا أن ما وصفها بـ«استجابة» السراج لاحتجاجات الشارع لم يتعود عليها الليبيون خلال 50 عاما.

وأضاف: «استجابة» السراج في كلامه للناس واحتجاجاتهم في الشارع مهمة، وهى لا تشبه في شيء ما تعوده الليبيون لمدة نصف قرن تقريبا وهى بذاتها من نتائج «فبراير» فلا تفرطوا في «مكتسباتكم»”.

وكانت قد انطلقت عدد من المظاهرات ضد حكومة الوفاق، في مناطق مختلفة من مدينة طرابلس، للمطالبة بمحاربة الفساد وتردى الأوضاع المعيشية، وتحميل حكومة “السراج” مسؤولية عدم توفير الاحتياجات الأساسية كالمياه والكهرباء والرواتب.

وحمل المتظاهرون اللافتات المعبرة عن استياءهم من حكومة الوفاق، وأخرى طالبت بوضع دستور وتحقيق السيادة الوطنية وإجراء انتخابات نزيهة ومحاربة الفساد.

وتزامنت هذه المظاهرات مع احتجاجات مدينة الزاوية أيضا ضد ممارسات حكومة الوفاق وتردى الأوضاع المعيشية وخلافات ووزير داخليتها “فتحي باشاغا” مع المليشيات المسلحة، الأمر الذي أدى إلى اندلاع التظاهرات على خلفية تدشين “باشاغا” قوات خاصة من المرتزقة السوريين مما أثار غضب المليشيات الأخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة