“حزب القماطي”: نتبنى سياسة التحول إلى إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية والرياح النظيفة

في الوقت الذي تعاني فيه البلاد من تردى الأوضاع المعيشية، وانقطاع الكهرباء وتأخر الرواتب، وفشل حكومة الوفاق في تلبية الاحتياجات الأساسية للمواطنين، خرج علينا مبعوث فائز السراج رئيس “حكومة الوفاق” لدول المغرب العربي، جمعة القماطي، ليعلن عن تبني “حزب التغيير” الذي يرأسه سياسة إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية في ليبيا.

‏وأعلن “القماطي” في منشور على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قائلا: “يتبني حزب التغيير سياسة التحول إلى إنتاج الكهرباء في ليبيا من الطاقة الشمسية والرياح المتجددة النظيفة كحل نهائي دائم لأزمة الكهرباء”.

واستشهد “القماطي” بالتجربة المغربية في إنتاج قرابة 25% من احتياجاتها الكهربائية من الطاقة الشمسية وستصل إلى 50% عام 2030.

يشار إلى أن ما يسمى بـ«حزب التغيير» الذي اقترح له مؤسسه ورئيسه جمعة القماطي شعار «تغيير الإنسان هو مفتاح تغيير الأوطان»، يصنف في ليبيا على أنه من الأحزاب الضعيفة، التي لا تمتلك أي حضور في الشارع، كما أن عدد أعضاء الحزب قليلون جدًا، ولا يوجد أي مؤشر عن عددهم الحقيقي.

ويعرف الحزب أيضًا بمواقفه العدائية من الجيش الليبي، وكثرة بياناته، التي يعمل القماطي على تسويقها في المحطات الفضائية، ومواقع التواصل الاجتماعي.

الوسوم

مقالات ذات صلة