«صوان»: شكاوى المتظاهرين من «الفساد المستشري» مجرد مبالغات من جانبهم

زعم محمد صوان رئيس حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، أن: “ما شهدته طرابلس من تظاهرات خلال الأيام الماضية، نقطة إيجابية لصالح المجلس الرئاسي، وإن كان هو محل انتقاد المتظاهرين” على حد قوله.

أضاف “صوان” في مقطتف من حوار سيذاع كاملاً اليوم في 10 مساءً، على قناة “ليبيا بانوراما” – الذراع الإعلامية للإخوان المسلمين في ليبيا: “ببساطة الواقع يدعو الناس للتظاهر، وطوال سنة ونصف من الحرب وطرابلس كانت تتلقى في صواريخ، وحينما حدث استقرار نسبي، فمن الطبيعي أن يلتفت الناس إلى الخدمات كالكهرباء والنظافة” على حد زعمه.

وتابع “صوان” قائلاً: “هناك مبالغة كبيرة من جانب المتظاهرين فيما يتعلق بالفساد المستشري، لكن ما لم يعود المجلس الرئاسي إلى إدارة الأمور وفق الأسس المعمول بها في كافة دول العالم، فإن إدارة الأمور بهذا الشكل العشوائي لن توصلنا إلى شيء” على حد قوله.

وأردف رئيس حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، قائلاً: “الثورة الليبية رغم كل هذا تكسرت عليها أعتى المؤامرات، ولولا ورقة الشرعية، لكان انقلاب حفتر قد نجح في جعل البلاد تحت حكم العسكر منذ زمن” على حد زعمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة