“البكوش”: تحركات “باشاغا” مستفزة وقرار إيقافه سليم لكنه جاء متأخرا

اعتبر صلاح البكوش، المحلل السياسي المقيم في تركيا، والموالي لـ”حكومة الوفاق إيقاف فتحي باشاغا وزير داخلية حكومة فائز السراج بأنه  أمر مهم وقرار شجاع من “السراج”.

ووصف “البكوش” في منشور له عبر فيسبوك، قرار إيقاف “باشاغا” بأنه جاء متأخراً، مشيرا إلى أن تحرّكاته خارج صلاحياته وتجاوزه لاختصاصاته أمر مستفز لا يمكن القبول به في دولة المؤسسات.

ولفت الناشط السياسي الموالي لحكومة السراج إلى أن عبد الرحمن السويحلي رئيس المجلس الاستشاري السابق نادى منذ فترة بألا يترك المجلس الرئاسي بعض وزرائه يتصرفون وكأنهم أصحاب سلطة مستقلة تحت ذرائع المصلحة الوطنية والمبادرة من أجل الواجب.

واختتم “البكوش” بالدعوة إلى عدم تضخيم أثر قرار إيقاف “باشاغا”، قائلا: “إن محاولة استنفار البسطاء وتضخيم أثر هذا القرار السليم لن يجدي نفعا”.

يذكر أن الناشط السياسي صلاح البكوش كان يعمل مستشارا إعلاميا لرئيس المجلس الاستشاري السابق عبدالرحمن السويحلي ولا يزال مستمرا في العمل معه حتى الآن، وهو ما يجعل معظم آراء الرجلين تتفق في كافة المناسبات.

مقالات ذات صلة