عاطف برقيق: “السراج” خسر الأمن ومصراته و”رجال البركان” بعد قراره بإيقاف “باشاغا”

استنكر عاطف برقيق، القيادي في مليشيا ثوار طرابلس والمقيم بتركيا، قرار رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج الذي صدر أمس الجمعة بإيقاف وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا عن العمل.

وعلق “برقيق” على القرار في منشور على صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك” قائلا: “لو أقال الرئيس وكيل وزارة الصحة (محمد هيثم) ورئيس القابضة للاتصالات (فيصل قرقاب) مع وزير الداخلية (فتحي با شاغا) لاعتبرتها حنكة سياسية استطاع بها أن يكسب المتظاهرين في الشارع ويتخلص من خصم سياسي َقوي”.

وتابع “برقيق” انتقاده لسياسات “السراج” وقراراته في منشوره قائلا : “لكن .. بهذه الطريقة خسر رجال الأمن والشرطة وخسر مصراتة وفرق قوات رجال البركان وزاد حنق المتظاهرين واستفزهم يشكل كبير .. لا أدرى ممن يأخذ المشورة لكنها البطانة السوء”.

جدير بالذكر أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج أصدر قرارا أمس الجمعة بإيقاف وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا عن العمل وإحالته إلى التحقيق.

ونص السراج في قراره الذي حصلت “الساعة 24” على نسخة منه، على إيقاف باشاغا عن العمل احتياطيا، ومثوله إلى التحقيق أمام “الرئاسي” في مدة أقصاها 72 ساعة من صدور القرار.

وأشار البيان إلى أن التحقيق مع باشاغا سيكون بشأن التصاريح والأذونات وتوفير الحماية اللازمة للمتظاهرين، والبيانات الصادرة عنه حيال المظاهرات والأحداث الناجمة عنها التي شهدتها مدينة طرابلس ومدن أخرى خلال الأيام الماضية، وأية تجاوزات ارتكبت في حق المتظاهرين.

وكلف السراج في القرار نفسه، وكيل وزارة الداخلية خالد مازن بتسيير مهام الوزارة وممارسة كافة الصلاحيات والاختصاصات السيادية والإدارية الموكلة للوزير.

الوسوم

مقالات ذات صلة