مصادر لـ”الساعة24″ تكشف كواليس إقالة باشاغا ودور الإخوان المقبل

كشفت مصادر مسئولة بحكومة الوفاق لـ”الساعة24″، كواليس ما كان يحدث خلال الأيام الماضية في طرابلس، بعد قرار فائز السراج رئيس حكومة الوفاق بإقالة وزير الداخلية فتحي باشاغا.

وقالت المصادر فى تصريحات لـ”الساعة24″ ، إن الانقلاب على المجلس الرئاسي كان بتخطيط فتحي باشاغا وخالد المشري والإخوان، وكلهم الليلة في تركيا يقبلوا في العزاء طبعاً، والهدف من الانقلاب كان سيطرة فتحي على طرابلس وتأمينها وإدارة البنك المركزي ووزارة المالية (وقع معهم بروتوكول تعاون قبل اسبوعين) لما كان يجهز في نفسه، لكي يدخل الإخوان لحوار الصخيرات بعد شهر بتنسيق مع سيتفاني كممثلين لوحدهم على المنطقة الغربية.

وتابعت المصادر، مخرجات حوار أبوظبي ومخرجات برلين كانت حوار بين البرلمان و السراج و كان مجلس الدولة (الإخوان ) خارج اللعبة، مضيفة، سقط فتحي باشاغا، لكن هذا لا يهم عندهم، والأن سيقوم الإخوان باختراع لعبة جديدة لأن الحوار السياسي قريب وهما خارج الحسابات الدولية، مؤكدة أن الإخوان يريدون كراسي السراج والهيئة الطرابلسية بأي شكل.

 

مقالات ذات صلة