«برشان» لـ«السراج» عن توقيف «باشاغا»: «إذا كان قرار دولة ما فاحذر منها يا بشمهندس»

 

أعرب وحيد برشان، عضو “مجلس الدولة” الاستشاري عن رفضه قرار فائز السراج رئيس “المجلس الرئاسي” توقيف فتحي باشاغا وزير داخليته عن العمل والمثول للتحقيق، يوم أمس الجمعة، على خلفية الصراعات الدائرة بين الجانبين.

قال “برشان” الذي يشغل أيضاً منصب مدير الشركة الليبية القطرية القابضة للاستثمار، على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم السبت، مخاطباً “السراج”: “إذا كان هذا قرارك باشمهندس، فتحمل تداعياته. اذا كان استشارة من دولة او مستشار لك، فالحيطة واجبة منهم” وفق قوله.

أضاف: “أطالب بعلنية مسألة وزير الداخلية المكلف عبر الأثير مباشرة، حتى يحكم الشعب على الحكومة ويعزل الخاطئ والفاشل” وفق قوله.

وتابع: “ياشمهندس، فتحت على نفسك باب مجموعة تسألات عن حلفائك وإلقاء الضو عليهم كوزراء او وكلاء ورئساء فى شركات عامة”.

جدير بالذكر أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج أصدر قرارا أمس الجمعة بإيقاف وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا عن العمل وإحالته إلى التحقيق.

ونص السراج في قراره الذي حصلت “الساعة 24” على نسخة منه، على إيقاف باشاغا عن العمل احتياطيا، ومثوله إلى التحقيق أمام “الرئاسي” في مدة أقصاها 72 ساعة من صدور القرار.

وأشار البيان إلى أن التحقيق مع باشاغا سيكون بشأن التصاريح والأذونات وتوفير الحماية اللازمة للمتظاهرين، والبيانات الصادرة عنه حيال المظاهرات والأحداث الناجمة عنها التي شهدتها مدينة طرابلس ومدن أخرى خلال الأيام الماضية، وأية تجاوزات ارتكبت في حق المتظاهرين.

وكلف السراج في القرار نفسه، وكيل وزارة الداخلية خالد مازن بتسيير مهام الوزارة وممارسة كافة الصلاحيات والاختصاصات السيادية والإدارية الموكلة للوزير.

الوسوم

مقالات ذات صلة