بعد تأجيلها لأسباب أمنية.. “مليشيا حوض مرزوق” تعلن استعدادها تأمين انتخابات القطرون

أعلن الناطق باسم اللجنة المركزية لانتخاب المجالس البلدية، باسم المودي، أمس السبت، أن اللجنة المركزية تفاجأت الأسبوع الماضي بتوقف عملية انتخاب المجلس البلدي القطرون؛ لأسباب أمنية، مؤكدًا أنه تم التهجم على بعض المراكز الانتخابية في تراغن من قبل مليشيات مسلحة.

وأضاف “المودي”، فى مداخلة هاتفية لقناة “التناصح” التي تبث من تركيا، الذراع الإعلامي للجماعات الإرهابية، والتابعة للمفتي المعزول الصادق الغرياني، أن أهالي وحكماء القطرون ولجنة الانتخابات بالقطرون، طالبوا اللجنة المركزية بتأجيل عملية الاقتراع لحين استتباب الأمن داخل البلدية.

من جهتها أعلنت مليشيا “المجلس العسكري حوض مرزق” التابع لحكومة الوفاق غير الشرعية، السبت، استعداده لتأمين الانتخابات في بلدية القطرون، في حال تم تفويضها من قبل مؤسسات المجتمع المدني وأعيان المنطقة.

وقال المجلس، في بيان صحفي، أن منطقة حوض مرزق آمنة وأنها مع استكمال الاستحقاق الانتخابي في بلدية القطرون لإرساء مبدأ التداول السلمي للسلطة.

وكانت اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية، أعلنت فتح باب الترشح أمام الراغبين في الترشح لعضوية المجلس البلدي، لبلديات مسلاتة والزاوية الجنوب، وكاباو، وزليتن، والسائح، والخمس، وجادو، والحرابة، ابتداء من الأربعاء 2 سبتمبر القادم، حتى يوم 8 من الشهر ذاته.

مقالات ذات صلة