قشوط: الأحداث المتسارعة في طرابلس مؤشر جيد لبناء «الدولة المدنية»

زعم سليم قشوط، الناطق باسم ما يعرف «القوة الوطنية المتحركة» التابعة لما يعرف بـ«عملية بركان الغضب» الاختصاصات وإذا ما سارت الأمور بهدف التلاقي لـ«بناء الدولة» فسوف تؤتي أوكلها سريعا، بحسب تعبيره.

وقال قشوط، في تغردتين له، عبر حسايه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “على رواد التواصل الاجتماعي ألا يكونوا معولا للهدم وتأجيج الفتن، فيجب أن نلتقي جميعا في هدف بناء «الدولة المدنية» والقضاء على «الفساد»”، وفقا لقوله.

وأضاف “أرى في الاحداث المتسارعة مؤشرا جيدا في اتجاه بناء «الدولة المدنية» من ناحية زحزحة وفتح الملفات الراكدة من الفساد بشرط ألا يكون فيها المواجهة المسلحة”.

وتابع “صحيح أنها تعرض علينا بطريقة تخبط وغضب، ولكن ترجع الأسباب لطريقة عمل الحكومة بالهيكلة غير المنظمة والإدارة المشوهة والتدخلات في عملها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة