الرئيس التونسي يوجه بتشديد الإجراءات على الحدود

عقد رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد اجتماعا مع وزير الدفاع في حكومة تصريف الأعمال عماد الحزقي، اليوم الاثنين، لبحث آخر المستجدات على الحدود.

وذكرت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان لها خلال اللقاء التطرق إلى الوضع الأمني على الحدود التونسية، والتأكيد على ضرورة مزيد تشديد الحماية على الحدود البرية والبحرية.

يشار إلى أن تونس بدأت تشديد الإجراءات على حدودها البرية مع ليبيا مع تصاعد الصراع الدائر بين المليشيات المسلحة في طرابلس، والذي انتقل غرب البلاد بين مليشيات موالية لفتحي باشاغا وأخرى موالية لفائز السراج وتسيطر على الزاوية.

وكان باشاغا أرسل قوات من مليشياته للسيطرة على الجانب الليبي من معبر رأس اجدير، الأمر الذي أثار غضب المليشيات في الزاوية.

وأصدر رئيس “الوفاق” فائز السراج قرارا يوم الجمعة الماضي بإيقاف وزير داخليته فتحي باشاغا (الذي كان يزور أنقرة) عن العمل وإحالته إلى التحقيق، وكلف وكيل “الوزارة” خالد مازن بتولي مهام الوزير، و“القوة المشتركة” بفرض سيطرتها على العاصمة.

وعاد باشاغا من تركيا أول من أمس السبت، واستقبلته فرقة عسكرية من وزارته رغم إيقافه، إضافة غلى آمر مليشيا “166” محمد الحصان والإرهابي المتورط في جرائم اختطاف وقتل علي العدولي، فيما خرج من مطار معيتيقة برتل عسكري من مليشيات “دروع الرحبة”، التي قامت بتأمينه خلال تجوله في طرابلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة